مـاي أرينا | تقرير: الشرطة الأمريكية قتلت 2000 شخص في عام واحد
Facebook Twitter Google
logo مـاي أرينا | APP
الرئيسية
الرئيسية
أبرز ما لدينا
سياسة   محليات   رياضة   فن وثقافة   إقتصاد   علوم  
لمظهر أجمل
صحة   أزياء و أناقة   صبايا و شباب  
لحياة أجمل
نصائح   القوة والمال   سياحة  
لمعرفة أفضل
تراث   قضايا عالمية   قضايا إنسانية   الإزدهار  
ماي أرينا حملات     ماي أرينا تسوق     ماي أرينا إعلانات     ماي أرينا فيديو     ماي أرينا أفلام     ماي أرينا أغاني     ماي أرينا ألعاب     ماي أرينا برامج     ماي أرينا أطباء     خدماتنا    
تقرير: الشرطة الأمريكية قتلت 2000 شخص في عام واحد
الشرطة الأمريكية
open قال تقرير صحفي أمريكي إن عدد ضحايا رصاص ضباط الشرطة داخل الولايات المتحدة، منذ بداية عام 2015، وصل إلى نحو 2000 شخص. close Tweet This
نشر بتاريخ : 20-12-2016 | 08:41 AM
وأشار التقرير الذي نشرته صحيفة "واشنطن بوست"، أمس الأحد، أن عناصر الشرطة الأمريكية قتلت 86 شخصا على الأقل لأنهم يحملون أسلحة خلبية "خرطوش"، وأن هذه الحوادث وقعت في عامي 2015 و2016.

وأشار التقرير إلى أن من بين الضحايا رجل يبلغ 77 عاما، وخمس سيدات تقريبا، ولفت التقرير إلى أن 50 قتيلا كانوا من ذوي البشرة البيضاء.

وحسب المعلومات التي أوردتها الصحيفة، فـإن 38 شخصا من الضحايا كانوا يعانون من اضطرابات نفسية، بينما قتل 14 حالة في حوادث لأعمال شغب محلية، وقتل 10 آخرون في محاولات نهب، ووقع عدد من الحوادث أثناء تأدية ضباط الشرطة مهامهم في الشارع وإيقافهم سيارات، ولفت التقرير إلى أن نصف هذه الحوادث وقعت في ساعات الليل، وأن معظم الضحايا لم يلبوا أوامر أفراد الشرطة أو صوبوا أسلحتهم إلى الضباط.

وقال التقرير إن معظم الضحايا كانوا يحملون بنادق ومسدسات هوائية تطلق كرات بلاستيكية صغيرة أو حديدية، بينما صادرت الشرطة أيضا عددا من بنادق للألعاب وقداحات تحاكي المسدسات.

وفسرت الشرطة الأمريكية هذه الأعداد من الضحايا بأنه من شبه المستحيل التمييز عن بعد وفي ثوان معدودة بين الأسلحة الخلبية والفتاكة.

ووفقا لـ"واشنطن بوست"، قال مسئول بالشرطة إن "الشركات المختصة بتصنيع الأسلحة الخلبية باتت تنتج في السنوات الأخيرة مسدسات وبنادق تحاكي بالتفصيل الأسلحة التي يحملها ضباط الشرطة أنفسهم"، مضيفا بأن هذه الشركات تستغل قانون حماية حقوق حيازة السلاح، وترفض وقف أو تحديد إنتاج الأسلحة الخلبية أو حتى وضع علامات عليها تسمح التمييز بينها وبين البنادق والمسدسات الفتاكة.

يذكر أن أكثر الحوادث مأسوية تلك التي حدثت في 2014، وقتل فيها الفتى تامير رايس برصاص الشرطة، وهو كان يحمل في المتنزه مسدسا للألعاب.


المصدر : شبكة ماي أرينا الإعلامية + وكالات
ذات علاقة
1
الشرطة الأمريكية: تصفية مطلق النار داخل ملهى ليلي في أورلاندو (فيديو)
2 أحرف عربية على علبة بسكويت تثير الرعب في الولايات المتحدة
3 الاستخبارات الأمريكية تحذر من تنفيذ "القاعدة" هجمات إرهابية عشية الانتخابات
4 القبض على 3 أمريكيين بفلوريدا بتهمة دعم "داعش"
5 مقتل 50 شخصا في مجزرة فلوريدا والمنفذ أفغاني (فيديو)
النشرة البريدية !
قم بتسجيل بريديك الإلكتروني لتصلك كل ما هو جديد على ماي أرينا !
عـن مـاي أريـنــا !
أعلن معنا   |   من نحن   |   إتصل بنا   |   خريطة الموقع   |   النشرة البريدية   |   تسجيل الدخول   |   خدمة الــ RSS
خدمات مـاي أريـنــا !
ماي أرينا حملات   |   ماي أرينا تسوق   |   ماي أرينا إعلانات   |   ماي أرينا فيديو   |   ماي أرينا أفلام   |   ماي أرينا أغاني   |   ماي أرينا ألعاب   |   ماي أرينا برامج   |   ماي أرينا أطباء   |   خدماتنا
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي
Facebook Twitter Google Youtube Vimeo LinkedIn
Facebook Twitter Google Youtube Vimeo LinkedIn
حقوق التأليف والنشر © 2013 ماي أرينا .جميع الحقوق محفوظة.