مـاي أرينا | أوباما قلق إزاء ثقة الجمهوريين المتزايدة لبوتين من ثقتهم بالديمقراطيين
Facebook Twitter Google
logo مـاي أرينا | APP
الرئيسية
الرئيسية
أبرز ما لدينا
سياسة   محليات   رياضة   فن وثقافة   إقتصاد   علوم  
لمظهر أجمل
صحة   أزياء و أناقة   صبايا و شباب  
لحياة أجمل
نصائح   القوة والمال   سياحة  
لمعرفة أفضل
تراث   قضايا عالمية   قضايا إنسانية   الإزدهار  
ماي أرينا حملات    ماي أرينا تسوق    ماي أرينا إعلانات    ماي أرينا فيديو    ماي أرينا أفلام    ماي أرينا ألعاب    ماي أرنيا برامج    ماي أرينا أطباء    ماي أرينا سمارت   
أوباما قلق إزاء ثقة الجمهوريين المتزايدة لبوتين من ثقتهم بالديمقراطيين
باراك اوباما
open أعرب الرئيس الأمريكي باراك أوباما عن قلقه إزاء ثقة الجمهوريين المتزايدة بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أكثر من ثقتهم بالديمقراطيين. close Tweet This
نشر بتاريخ : 07-01-2017 | 09:32 AM
وقال أوباما في مقابلة مع القناة التلفزيونية "اي بي سي": "الروس يريدون التدخل" أي بالانتخابات الأمريكية" و تدخلوا.

لكن أحد الأشياء الذي يقلقني، هي التعليقات الكثيرة التي نشاهدها في ألأوانة الأخيرة على شاشات التلفزيون للجمهوريين أو للمحللين، والتي تشير على ما يبدو إلى أنهم يثقون بفلاديمير بوتين أكثر من رفاقهم الأمريكيين، لأن هؤلاء الرفاق — ديمقراطيون "أي من الحزب الديمقراطي".

وأضاف أوباما: "أن هذا يجب أن لا يكون "مشيرا إلى أنهم: "جميعهم في فريق واحد، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين ليس من ضمن هذا الفريق".

هذا واتهم رؤساء أجهزة الاستخبارات الأمريكية في شهادة خطية لمجلس الشيوخ، خلال جلسة استماع صباح الخميس، مسؤولين في الحكومة الروسية بالوقوف وراء التدخل في الانتخابات الأمريكية.

وقالوا "نعتقد أن كبار المسؤولين الروس وحدهم سمحوا بسرقة ونشر بيانات تتعلق بالانتخابات الأمريكية"، مؤكدين أن "روسيا استخدمت تقنيات ووسائل معلوماتية سعيا للتأثير في الرأي العام في أوروبا وأوراسيا".

وفي شهادته الشفوية اعتبر مدير الاستخبارات الأمريكية جيمس كلابر الذي ينسق أنشطة 17 وكالة تجسس أمريكية أن روسيا "اتخذت موقفا أكثر عدائية في مجال القرصنة المعلوماتية من خلال زيادة حجم هذه العمليات وتسريب المعلومات التي يتم الحصول عليها واستهداف شبكات البنى التحتية الرئيسية".

وقال إن أجهزة الاستخبارات كشفت أنشطة روسية ترمي إلى "تقويض ثقة الرأي العام بالمؤسسات والإعلام والخدمات".

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد أكد في معرض تعليقه على تلك الاتهامات المزعومة، أنه لا يوجد في البيانات المنشورة مصلحة لروسيا.

أما إثارة الهيستيريا حول هذه القضية فإنها تهدف لتحويل الانتباه عن مضمونها الحقيقي. بدوره وصف المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية دميتري بيسكوف، معلقا على تصريح أدلت به هيلاري كلينتون حول تدخل القراصنة الروس في حملة الانتخابات الرئاسة الأمريكية، جميع الاتهامات بأنها عارية من الصحة تماما، خاصة وأن الجانب الأمريكي لم يقدم أي دلائل تثبتها.


المصدر : شبكة ماي أرينا الإعلامية + وكالات
ذات علاقة
1
الولايات المتحدة تدق ناقوس الخطر بسبب صواريخ روسيا فرط الصوتية
2 مجلس النواب الأمريكي يصادق على تقديم 3.4 مليارات دولار للبنتاغون من أجل "ردع روسيا"
3 بوتين: لن ننحدر لمستوى أوباما في ردنا على العقوبات الأمريكية
4 ميزانية البنتاغون 618.7 مليار $ .. منها 3.4 لـ"ردع روسيا"
5 "نيويورك تايمز": روسيا عدو أمريكا الخميس وصديقتها الجمعة
النشرة البريدية !
قم بتسجيل بريديك الإلكتروني لتصلك كل ما هو جديد على ماي أرينا !
عـن مـاي أريـنــا !
أعلن معنا   |   من نحن   |   إتصل بنا   |   خريطة الموقع   |   النشرة البريدية   |   تسجيل الدخول   |   خدمة الــ RSS
خدمات مـاي أريـنــا !
ماي أرينا حملات   |   ماي أرينا تسوق   |   ماي أرينا إعلانات   |   ماي أرينا فيديو   |   ماي أرينا أفلام   |   ماي أرينا ألعاب   |   ماي أرنيا برامج   |   ماي أرينا أطباء   |   ماي أرينا سمارت
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي
Facebook Twitter Google Youtube Vimeo LinkedIn
Facebook Twitter Google Youtube Vimeo LinkedIn
حقوق التأليف والنشر © 2013 ماي أرينا .جميع الحقوق محفوظة.