مـاي أرينا | مصر تمهد لدخول عصر الطاقة النووية السلمية مع روسيا
Facebook Twitter instagram
logo مـاي أرينا | APP
الرئيسية
الرئيسية
أبرز ما لدينا
سياسة   محليات   رياضة   فن وثقافة   إقتصاد   علوم  
لمظهر أجمل
صحة   أزياء و أناقة   صبايا و شباب  
لحياة أجمل
نصائح   القوة والمال   سياحة  
لمعرفة أفضل
تراث   قضايا عالمية   قضايا إنسانية   الإزدهار  
ماي أرينا حملات    ماي أرينا تسوق    ماي أرينا إعلانات    ماي أرينا فيديو    ماي أرينا أطباء    ماي أرينا سمارت   
مصر تمهد لدخول عصر الطاقة النووية السلمية مع روسيا
L_a4878482a7427647
open كشف أمين عام لجنة الطاقة بالبرلمان، حجازي الباز، أن البرلمان المصري وافق، اليوم السبت، على ثلاثة قوانين تمهد لتوقيع عقود مشروع محطة الضبعة النووية مع الجانب الروسي. close Tweet This
نشر بتاريخ : 26-11-2017 | 09:33 AM
وقال الباز، في تصريحات "تمت اليوم، السبت، الموافقة على ثلاثة قوانين تتعلق بدخول مصر عصر استخدام الطاقة النووية السلمية في توليد الكهرباء".

وأضاف أن "هذه القوانين مهمة تمهيدا لتوقيع عقود محطة الضبعة للطاقة النووية مع روسيا"، موضحا أن "توقيع العقود مرتبط بهذه القوانين الثلاثة حتى تكون البنية الأساسية تتماشى مع التزامات مصر في هذا الشأن".

وبحسب الباز، فإن القانون الأول يشمل "تعديل قانون هيئة المحطات النووية الصادر عام ١٩٧٦"، فيما يتعلق الثاني بـ "تعديل قانون هيئة الرقابة النووية والإشعاعية التابعة لمجلس الوزراء"، والثالث يتصل بـ "قانون إنشاء الجهاز التنفيذي لإنشاء المحطات النووية".

وتابع، "هناك جلسة عامة وعاجلة للبرلمان يوم الإثنين المقبل للتصويت على القوانين الثلاث، واللائحة التنفيذية للقوانين خلال ثلاثة شهور".

وأضاف الباز، "لا توجد إجراءات قانونية أخرى لتوقيع عقود الضبعة". وأكد أنه "بعد موافقة مجلس النواب على القوانين الثلاثة، سوف يتم عرضها على الرئيس عبد الفتاح السيسي للتصديق عليها ونشرها في الجريدة الرسمية، ومن هنا تكون البنية القانونية الأساسية قد اكتملت، وبداية دخول مصر مشروع إنتاج الكهرباء من الطاقة النووية".

وأكد أنه "لا توجد أي عقبات أمام تنفيذ مشروع الضبعة"، مضيفا "الجانب الروسي قدم كل ما لديه ونحن نقدم كل ما لدينا لتنفيذ المشروع".

وأعلن المدير العام لشركة "روس أتوم" الحكومية، ألكسي ليخاتشيوف، الثلاثاء الماضي، أن التنفيذ العملي لمشروع بناء محطة "الضبعة" للطاقة النووية في مصر بتكنولوجيا روسية، سيبدأ في شهر كانون الأول/ديسمبر من العام الجاري عند دخول الاتفاقيات ذات الصلة حيز التنفيذ.

وكانت مصر وروسيا، وقعتا في 19 تشرين الثاني/نوفمبر 2015، اتفاقية لبناء وتشغيل أول محطة نووية بتكنولوجيا روسية في منطقة الضبعة على ساحل البحر الأبيض المتوسط، غرب مصر.

ومن المقرر أن تتكون المحطة من أربع وحدات بقوة 1200 ميغاواط لكل واحدة منها. وبمقتضى الاتفاقية تقدم روسيا قرضا لمصر بقيمة 25 مليار دولار لتمويل عمليات إنشاء هذا المشروع الذي ينفذ على مدى 7 سنوات.


المصدر : شبكة ماي أرينا الإعلامية + سبوتنيك
ذات علاقة
1
"ناسا": استعمال الصواريخ ذات الدفع الحراري النووي للوصول إلى المريخ عام 2033
2 أول سيارة تعمل بالطاقة النووية
3 ثورة في مجال التخليق النووي الحراري
4 مصر: تنفيذ عملية للمسح الزلزالي لإنشاء أول محطة للطاقة النووية
5 الصين قد تبني 20 محطة كهرذرية عائمة
عـن مـاي أريـنــا !
أعلن معنا   |   من نحن   |   إتصل بنا   |   خريطة الموقع   |   النشرة البريدية   |   تسجيل الدخول   |   خدمة الــ RSS
خدمات مـاي أريـنــا !
ماي أرينا حملات   |   ماي أرينا تسوق   |   ماي أرينا إعلانات   |   ماي أرينا فيديو   |   ماي أرينا أطباء   |   ماي أرينا سمارت
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي
Facebook Twitter instagram Google Youtube LinkedIn Vimeo
Facebook Twitter instagram Google Youtube LinkedIn Vimeo
حقوق التأليف والنشر © 2013 ماي أرينا .جميع الحقوق محفوظة.