مـاي أرينا | بيان منسوب لأحمد صالح: سأقود المعركة في اليمن حتى طرد آخر حوثي
Facebook Twitter instagram
logo مـاي أرينا | APP
الرئيسية
الرئيسية
أبرز ما لدينا
سياسة   محليات   رياضة   فن وثقافة   إقتصاد   علوم  
لمظهر أجمل
صحة   أزياء و أناقة   صبايا و شباب  
لحياة أجمل
نصائح   القوة والمال   سياحة  
لمعرفة أفضل
تراث   قضايا عالمية   قضايا إنسانية   الإزدهار  
ماي أرينا حملات    ماي أرينا إعلانات    ماي أرينا فيديو    ماي أرينا أطباء    ماي أرينا سمارت   
بيان منسوب لأحمد صالح: سأقود المعركة في اليمن حتى طرد آخر حوثي
أحمد علي عبد الله صالح
open أعلن أحمد علي عبد الله صالح، النجل الأكبر للرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، في بيان منسوب له، أنه سيقود شخصيا المعركة ضد قوات الحوثيين في اليمن. close Tweet This
نشر بتاريخ : 05-12-2017 | 10:05 AM
وقال أحمد صالح، حسبما نقلت بعض وسائل الإعلام السعودية، منها قناتا "الإخبارية" و"العربية"، على خلفية مقتل والده، قال اليوم الاثنين: "سأقود المعركة حتى طرد آخر حوثي من اليمن".

وتعهد أحمد صالح بأن دماء والده "ستكون جحيما يرتد على أذناب إيران"، داعيا أنصار الرئيس اليمني السابق "إلى استكمال معركة الوطن ضد الحوثي" واستعادته من "الميليشيات الحوثية الإيرانية".

وأضاف نجل علي عبد الله صالح مخاطبا الشعب اليمني: "لا تمكنوا الميليشيات الحوثية من صنعاء".

واتهم أحمد علي عبد الله صالح من وصفهم بـ"عملاء إيران" بأنهم "عاثوا فسادا في اليمن لمدة 3 سنوات"، قائلا إن والده "وقف في وجه العمالة لإيران".

وكانت وزارة الداخلية التابعة لجماعة "أنصار الله" الحوثية أعلنت، في وقت سابق من اليوم، عن مقتل الرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، وعدد كبير من أنصاره، ووضع نهاية للأزمة المسلحة في صنعاء.

بدوره، أكد حزب "المؤتمر الشعبي العام"، الذي كان يتزعمه صالح، مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح.

وتأتي هذه التصريحات المنسوبة لأحمد صالح بالتزامن مع بروز اسمه بعد ساعات من مقتل والده على يد الحوثيين، فيما تفيد مصادر إعلامية عدة بوصوله إلى العاصمة السعودية الرياض، في تطور يأتي على خلفية دعوة الرئيس اليمني الراحل، وفي خطوة وضعت نهاية لتحالفه مع "أنصار الله" في مواجهة الحكومة المعترف بها دوليا والبلدان الداعمة لها، السبت، دول التحالف العربي، الذي تقوده السعودية، إلى إيقاف الحرب، حيث تعهد بفتح صفحة جديدة معها وحث الشعب اليمني على الانتفاضة ضد الحوثيين.

ويعتبر النجل الأكبر لصالح، وهو من مواليد عام 1974، الأكثر نفوذا بين إخوته حيث سبق له أن تولى قيادة الحرس الجمهوري إبان رئاسة والده للبلاد.

وكانت السلطات الإماراتية تفرض الإقامة الجبرية على أحمد صالح، الذي شغل منصب السفير اليمني هناك، منذ انطلاق عمليات "عاصفة الحزم" في 26 آذار/مارس 2015، عقب استدعائه إلى الرياض ومقابلته وزير الدفاع السعودي، محمد بن سلمان.

وفي 14 إبريل/نيسان من العام نفسه أدرج مجلس الأمن الدولي الرئيس اليمني السابق ونجله الأكبر في قائمة العقوبات الأممية، التي تشمل المنع من السفر وتجميد أرصدتهما، بالإضافة إلى مسؤولين حوثيين.



المصدر : شبكة ماي أرينا الإعلامية + الإخبارية + العربية
ذات علاقة
1
مفاجأة.. صواريخ "الناتو" تقصف اليمن
2 السعودية أبدت استعدادها لإيداع 2 مليار دولار في الإقتصاد اليمني
3 ضابط يمني يكشف عن مصادر الصواريخ الباليستية التي تطلق على السعودية
4 موقع أمريكي: هكذا انتصرت إيران على السعودية وأمريكا في اليمن
5 القصة الكاملة لاغتيال علي عبد الله صالح (صور+فيديو)
عـن مـاي أريـنــا !
أعلن معنا   |   من نحن   |   إتصل بنا   |   خريطة الموقع   |   تسجيل الدخول   |   خدمة الــ RSS
خدمات مـاي أريـنــا !
ماي أرينا حملات   |   ماي أرينا إعلانات   |   ماي أرينا فيديو   |   ماي أرينا أطباء   |   ماي أرينا سمارت
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي
Facebook Twitter instagram Google Youtube LinkedIn Vimeo
Facebook Twitter instagram Google Youtube LinkedIn Vimeo
حقوق التأليف والنشر © 2013 ماي أرينا .جميع الحقوق محفوظة.