مـاي أرينا | السعودية: سوف نعمل كي تكون المعركة في إيران
Facebook Twitter instagram
logo مـاي أرينا | APP
الرئيسية
الرئيسية
أبرز ما لدينا
سياسة   محليات   رياضة   فن وثقافة   إقتصاد   علوم  
لمظهر أجمل
صحة   أزياء و أناقة   صبايا و شباب  
لحياة أجمل
نصائح   القوة والمال   سياحة  
لمعرفة أفضل
تراث   قضايا عالمية   قضايا إنسانية   الإزدهار  
ماي أرينا حملات    ماي أرينا تسوق    ماي أرينا إعلانات    ماي أرينا فيديو    ماي أرينا أطباء    ماي أرينا سمارت   
السعودية: سوف نعمل كي تكون المعركة في إيران
الملك سلمان
open أكد ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أن المملكة العربية السعودية تحتل المرتبة الثالثة عالمياً في الإنفاق على التسليح العسكري. مشيراً إلى أنه لا صفقات للسلاح بدون محتوى محلي. close Tweet This
نشر بتاريخ : 02-05-2017 | 11:35 PM
لافتاً إلى قيام المملكة بإطلاق مبادرات ستمكن الاقتصاد السعودي من مواجهة أي انخفاض مقبل في أسعار النفط.
وقال بن سلمان: لن يزيد الدين العام عن 30 بالمئة من الناتج الإجمالي المحلي في 2017-2018.

وفي سياق آخر أكد الأمير السعودي أن جزيرتي تيران وصنافير بالبحر الأحمر "جزر سعودية"، وما جرى هو ترسيم للحدود البحرية مع مصر من أجل منافع اقتصادية، مشيراً إلى أن المملكة ماضية في تنفيذ مشروع جسر الملك سلمان إلى شمال سيناء بمصر.

وذكر أيضاً أنه لا توجد نقاط التقاء مع "النظام الإيراني". واستطرد قائلاً: هدف رئيسي للنظام الإيراني الوصول إلى قبلة المسلمين ولن ننتظر حتي تصبح المعركة في السعودية بل سوف نعمل لكي تكون المعركة لديهم في إيران.

وقال الأمير في لقاء تلفزيوني مع قناة "الإخبارية"، اليوم الثلاثاء، إن العجز في ميزانية الدولة كان أقل مما توقعه المحللون في الداخل والخارج، وإن الحكومة استطاعت مضاعفة الإيرادات غير النفطية، من 111 مليار ريال (29.6 مليار دولار إلى 53.3 مليار دولار)، وذلك خلال العامين الفائتين.

وأضاف بن سلمان، الذي يرأس أيضاً "مجلس الشؤون الاقتصادية والتنموية" في المملكة العربية السعودية "إن البطالة ومؤشر الاستثمار والتضخم، لم تتأثر بشكل قوي.. وبتوجيهات من الملك وعمل الجهات الحكومية، فإن التضخم، لم يتأثر بشكل سلبي".

وأضاف، "برامج رؤية 2030، تنقسم إلى 3 دفعات، الأولى تنتهي في 2020، والثانية في 2025، والثالثة في 2030"، وذلك في إشارة إلى خطة التحول الوطني الاقتصادية، والتي تطمح السعودية من خلالها إلى زيادة الدخل القومي، عبر التقليل من الاعتماد على النفط، كمصدر أساسي للدخل والثروة في البلاد.

وكانت المملكة أعلنت، في وقت سابق، عن إطلاق عدة مشاريع عملاقة في البلاد، وعن تسييل جزء من أسهم شركة النفط العملاقة "أرامكو"، كما أصدرت سندات حكومية مقومة بالدولار الأمريكي والعملة المحلية الريال، بغية سد العجز في الموازنة الحكومية.

وأكد ولي ولي العهد، أنه حددت برامج حتى العام 2020، وهذه البرامج تحت إشراف وزراء من "مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية"، وتوقع إطلاقها — وعددها 10 — خلال الـ 6 أشهر القادمة.

وأرجع الأمير السبب في عودة صرف الامتيازات لموظفي الدولة، لتحسن الإيرادات النفطية؛ حيث أن وقف البدلات عن الموظفين، كان بشكل مؤقت، وتم مراجعتها وإعادتها في الوقت المناسب، وذلك بعد ترتيب الأوراق المالية، مع انخفاض أسعار النفط الخام في الأسواق العالمية.

وأشار إلى أن معدل النمو في المملكة، أقل من المعدل العالمي، إلا أن الاقتصاد السعودي لم يدخل في مرحلة الانكماش.

وبيّن ولي ولي العهد السعودي، أن بلاده تستهدف، خلال الفترة المقبلة، توطين صناعة السيارات، ومن خلال "رؤية 2030"، ستكون هناك برامج محفزة لخلق وظائف جديدة في السنوات المقبلة، وتوقع أن تصل نسبة البطالة في البلاد إلى 7 بالمئة فقط.

وتحدث الأمير السعودي، في هذا اللقاء الشامل، عن أن حكومة بلاده تنوي توفير أكثر من مليون وحدة سكنية، بقرض ميسر للمواطنين.


المصدر : شبكة ماي أرينا الإعلامية + وكالات
ذات علاقة
1
ظريف: لا مستقبل للسعودية دون الدعم الأمريكي وإيران القوة الإقليمية الأولى بالمنطقة
2 إيران تهدد بمحو السعودية من الوجود
3 طهران: مشروع أمريكا والسعودية والأردن فشل في إسقاط سوريا
4 السعودية قالت للأسد ابتعد عن إيران وسينتهي كل شيء
5 السعودية و إسرائيل تهاجمان إيران في ميونخ.. بالفيديو
عـن مـاي أريـنــا !
أعلن معنا   |   من نحن   |   إتصل بنا   |   خريطة الموقع   |   النشرة البريدية   |   تسجيل الدخول   |   خدمة الــ RSS
خدمات مـاي أريـنــا !
ماي أرينا حملات   |   ماي أرينا تسوق   |   ماي أرينا إعلانات   |   ماي أرينا فيديو   |   ماي أرينا أطباء   |   ماي أرينا سمارت
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي
Facebook Twitter instagram Google Youtube LinkedIn Vimeo
Facebook Twitter instagram Google Youtube LinkedIn Vimeo
حقوق التأليف والنشر © 2013 ماي أرينا .جميع الحقوق محفوظة.