مـاي أرينا | لافروف: روسيا سترد على العقوبات الأمريكية حول قضية سكريبال على أساس مبدأ المعاملة بالمثل
Facebook Twitter instagram
logo مـاي أرينا | APP
الرئيسية
الرئيسية
أبرز ما لدينا
سياسة   محليات   رياضة   فن وثقافة   إقتصاد   علوم  
لمظهر أجمل
صحة   أزياء و أناقة   صبايا و شباب  
لحياة أجمل
نصائح   القوة والمال   سياحة  
لمعرفة أفضل
تراث   قضايا عالمية   قضايا إنسانية   الإزدهار  
ماي أرينا حملات    ماي أرينا تسوق    ماي أرينا إعلانات    ماي أرينا فيديو    ماي أرينا أطباء    ماي أرينا سمارت   
لافروف: روسيا سترد على العقوبات الأمريكية حول "قضية سكريبال" على أساس مبدأ المعاملة بالمثل
وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف
open أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الثلاثاء، أن روسيا سترد على عقوبات واشنطن فيما يتعلق بقضية "سكريبال" بشكل براغماتي وتقوم على مبدأ المعاملة بالمثل. close Tweet This
نشر بتاريخ : 28-08-2018 | 08:21 AM
وقال الوزير الروسي خلال حوار له مع صحيفة "برافدا" السلوفاكية: "من جانبنا، سنواصل العمل بهدوء وبراغماتية، وسنرد على جميع الهجمات وفقا لمبدأ المعاملة بالمثل".

وأشار لافروف إلى أن محاولات التحدث مع روسيا بلغة الإنذارات، غير مبشرة.

وأضاف وزير الخارجية الروسي: "في الوقت نفسه، نبقى منفتحين على بناء علاقات طبيعية متبادلة مع واشنطن على أساس الاهتمام الحقيقي بمصالح بعضنا البعض".

وهذا وقد دخلت العقوبات الأمريكية التي أعلنتها وزارة الخارجية الأمريكية، يوم 8 آب/أغسطس، حول استخدام روسيا المزعوم الأسلحة الكيميائية في مدينة سالزبوري البريطانية حيز التنفيذ صباح اليوم الاثنين.

وفي إطار هذه العقوبات ينبغي على واشنطن إنهاء أي مساعدة أمريكية لروسيا بموجب قانون المساعدات الأجنبية لعام 1961، باستثناء المساعدات الإنسانية العاجلة والمواد الغذائية والمنتجات الزراعية الأخرى.

وأكدت الخارجية الأمريكية في بيان لها، أنها ستتوقف عن منح تراخيص لتصدير الأسلحة الأميركية للمؤسسات الحكومية الروسية، والمنتجات ذات الاستخدام المزدوج، باستثناء الصادرات اللازمة للتعاون في مجال الفضاء وعمليات الإطلاق التجارية إلى الفضاء، بالإضافة إلى المنتجات اللازمة لضمان سلامة رحلات الطيران المدني. وهناك استثناءات فردية أخرى ممكنة أيضا، ولكن "افتراض الرفض" منصوص عليه في تراخيص التصدير ذات الصلة.

وأشارت الخارجية الأمريكية إلى أنه سيتم:

رفض منح أي قرض وضمانات ائتمانية لروسيا أو أي دعم آخر" من قبل أي مؤسسة أمريكية.

فيما تطال الحزمة الثانية الأكثر صرامة، التي قد تدخل حيز التطبيق في تشرين الثاني/ نوفمبر، عمليات الإقراض للكيانات القانونية الروسية وصادرات وواردات السلع.


المصدر : شبكة ماي أرينا الإعلامية + سبوتنيك
ذات علاقة
1
الكرملين يعلق على تقارير "صفقة" بوتين وترامب حول سوريا
2 ترامب يصف الاجتماع مع بوتين بأنه "نجاح كبير"
3 مدير CIA السابق: بوتين رهّب ترامب
4 موسكو تفرض رسوما إضافية على البضائع الأمريكية
5 هل يمكن نشوب حرب بين روسيا وأمريكا بسبب سوريا
عـن مـاي أريـنــا !
أعلن معنا   |   من نحن   |   إتصل بنا   |   خريطة الموقع   |   النشرة البريدية   |   تسجيل الدخول   |   خدمة الــ RSS
خدمات مـاي أريـنــا !
ماي أرينا حملات   |   ماي أرينا تسوق   |   ماي أرينا إعلانات   |   ماي أرينا فيديو   |   ماي أرينا أطباء   |   ماي أرينا سمارت
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي
Facebook Twitter instagram Google Youtube LinkedIn Vimeo
Facebook Twitter instagram Google Youtube LinkedIn Vimeo
حقوق التأليف والنشر © 2013 ماي أرينا .جميع الحقوق محفوظة.