مـاي أرينا | بعد ضجة الصورة والرسالة.. قطر تتحرك
Facebook Twitter instagram
logo مـاي أرينا | APP
الرئيسية
الرئيسية
أبرز ما لدينا
سياسة   محليات   رياضة   فن وثقافة   إقتصاد   علوم  
لمظهر أجمل
صحة   أزياء و أناقة   صبايا و شباب  
لحياة أجمل
نصائح   القوة والمال   سياحة  
لمعرفة أفضل
تراث   قضايا عالمية   قضايا إنسانية   الإزدهار  
ماي أرينا حملات    ماي أرينا تسوق    ماي أرينا إعلانات    ماي أرينا فيديو    ماي أرينا أطباء    ماي أرينا سمارت   
بعد ضجة الصورة والرسالة.. قطر تتحرك
قطر
open ردت قطر على الشائعات التي ترددت مؤخرا عن رسالة مزعومة قيل إنها أرسلتها إلى مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو. close Tweet This
نشر بتاريخ : 23-09-2018 | 09:25 AM
وقالت وزارة الخارجية القطرية، في بيان أصدرته أمس السبت، إن "ما تردد مؤخرا عن الرسالة المزعومة ما هو إلا عبارة عن شائعات تنفيه قطر نفيا قاطعا".

وأضافت الوزارة، في بيانها، "لقد استوقفنا الحماس الذي تلقفت به بعض الأوساط ما ورد في وسائل إعلام إسرائيلية كما هالنا ما نسجته مخيلتهم الجامحة حول الخبر المغلوط من أوهام تتسق ومحاولاتهم المستمرة تشويهَ صورة دولة قطر وجهودها الحثيثة في سبيل دعم صمود الشعب الفلسطيني وكفاحه من أجل استرداد حقوقه المشروعة. ومعروف للقاصي والداني أن دولة قطر ما فتئت تلعب دور الوسيط لرفع الظلم القائم على الشعب الفلسطيني المحاصر في قطاع غزة لسنوات".

وتابعت: "ومن المعلوم أيضا ما تتطلبه هذه الوساطة من عقد لقاءات مع جميع الأطراف أما لي عنق الحقائق وإعادة تركيبها بحيث تسوق هذه الجهود النبيلة التي تستهدف حقن الدم الفلسطيني على أنها قبول بالتفريط في حق الفلسطينيين والعرب والمسلمين في القدس الشريف فهو أمر مستهجن".

وأشارت الخارجية، إلى صورة يتم تداولها لوزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني مع إحدى الشخصيات الأمريكية العاملة في قطاع الأعمال في الولايات المتحدة الأمريكية، مؤكدة أن "القائمين على حملة التشويه الممنهجة يحاولون التركيز على ديانة الرجل كمدخل لربط هذا اللقاء بشكل متعسف مع إسرائيل والتنازل عن الحق الفلسطيني والإسلامي في القدس الشريف".

وأكد بيان الخارجية على أنه ليس لدولة قطر، التي تستضيف مؤتمرات حوار الأديان منذ سنوات، "عداوة مع دين أو عرق وهي السماحة التي استلهمناها من سماحة الإسلام الحنيف، إنما تكمن المشكلة الأساسية في الاحتلال الاسرائيلي وممارساته تجاه الشعب الفلسطيني الشقيق".

من جانبها، قالت لولوة الخاطر، المتحدثة باسم الخارجية القطرية في تغريدة على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر: "الحقائق لمن يبحث عنها: 1- لا رسائل أرسلت لنتنياهو.. 2- وساطة قطر ليست سرا وهدفها رفع الظلم عن الشعب الفلسطيني.. 3- الصورة لوزير خارجية قطر هي مع شخصية أمريكية ولا علاقة لديانة هذا الشخص بإدانة الاحتلال الإسرائيلي وممارساته الإجرامية.. 4- لا تنازل عن القدس وحق اللاجئين".

​وكانت القناة العاشرة العبرية، زعمت، مساء الخميس الماضي، أن "وزير خارجية قطر، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، بعث برسالة إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في شهر مايو/ أيار الماضي، ولكن الأخير لم يستلمها.



المصدر : شبكة ماي أرينا الإعلامية + وكالات
ذات علاقة
1
تقرير: قطر تخطط لاستثمار مليارات الدولارت في بلد أوروبي
2 أمير قطر يخالف توقعات "دول المقاطعة".. ماذا فعل تميم
3 قطر تتوعد المتورطين في قرصنة قنوات "بي إن سبورت"
4 قطر تنتظر تأكيدا رسميا من الحكومة الفرنسية حول التهديدات السعودية
5 قطر تعلق على آخر القرارات الأمريكية ضد فلسطين
عـن مـاي أريـنــا !
أعلن معنا   |   من نحن   |   إتصل بنا   |   خريطة الموقع   |   النشرة البريدية   |   تسجيل الدخول   |   خدمة الــ RSS
خدمات مـاي أريـنــا !
ماي أرينا حملات   |   ماي أرينا تسوق   |   ماي أرينا إعلانات   |   ماي أرينا فيديو   |   ماي أرينا أطباء   |   ماي أرينا سمارت
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي
Facebook Twitter instagram Google Youtube LinkedIn Vimeo
Facebook Twitter instagram Google Youtube LinkedIn Vimeo
حقوق التأليف والنشر © 2013 ماي أرينا .جميع الحقوق محفوظة.