مـاي أرينا | بعد الأزمة التركية.. المغرب يدرس تعديل اتفاقه مع أنقرة
Facebook Twitter instagram
logo مـاي أرينا | APP
الرئيسية
الرئيسية
أبرز ما لدينا
سياسة   محليات   رياضة   فن وثقافة   إقتصاد   علوم  
لمظهر أجمل
صحة   أزياء و أناقة   صبايا و شباب  
لحياة أجمل
نصائح   القوة والمال   سياحة  
لمعرفة أفضل
تراث   قضايا عالمية   قضايا إنسانية   الإزدهار  
ماي أرينا حملات    ماي أرينا تسوق    ماي أرينا إعلانات    ماي أرينا فيديو    ماي أرينا أطباء    ماي أرينا سمارت   
بعد الأزمة التركية.. المغرب يدرس تعديل اتفاقه مع أنقرة
المغرب
open بسبب الأزمة الاقتصادية التركية، كشف خبير مغربي أن بلاده تدرس تعديل اتفاق التبادل الحر مع أنقرة خلال الأيام المقبلة. close Tweet This
نشر بتاريخ : 27-09-2018 | 08:58 PM
قال أستاذ القانون الدستوري والخبير في شؤون الأحزاب المغربية، رشيد لزرق، إن حديث عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، والوزير في حكومة سعد الدين العثماني عن فشل النموذج التركي، وتأثير انهيار الليرة التركية على الاقتصاد المغربي، هو مقدمة لدعوة الحكومة المغربية لنظيرتها التركية، لمراجعة اتفاق التبادل الحر الذي دخل حيز التنفيذ بين البلدين قبل قرابة 12 عاما.



وأضاف لزرق أن سريان الاتفاقية بعد الانهيار الذي شهدته العملة التركية، يضر بالاقتصاد المغربي، وضرب المثل بتضرر قطاع صناعة النسيج الموجه إلى السوق المغربية، فبعد الأزمة الاقتصادية التركية أصبحت منتجاتها من الملابس تذهب إلى المغرب بأسعار أقل من مثيلاتها المصنوعة في الداخل، مما ترتب عليه بحسب لزرق إضعاف كثير من الشركات المغربية على المستوى الوطني، وتكبدها خسائر كبرى، مما أجبرها على تسريح العمال نتيجة عدم قدرتها على المنافسة.

ووقع المغرب وتركيا، في أبريل/ نيسان 2004، اتفاقية تبادل حر بين البلدين، ودخلت حيز التنفيذ في يونيو/ حزيران 2006، وبعد الاتفاقية صعد حجم التبادل التجاري بينهما قرابة أربعة أضعاف عما كان عليه قبل الاتفاقية، إذ كان التبادل التجاري بين المغرب وتركيا قبلها لا يتجاوز 6.6 مليار درهم (700 مليون دولار)، وبعدها قفز إلى 25.6 مليار درهم (2.7 مليار دولار).

وأشار الخبير المغربي إلى أن الحكومة المغربية من المقرر أن تطالب تركيا بإدخال تعديلات على الاتفاقية لتحقيق التوازن في المصالح الاقتصادية بين الدولتين، بناءا على مراجعة شاملة لانعكاسات هذا الاتفاق الذي يظهر اختلالا واضحا في الميزان التجاري لصالح تركيا.

وكانت وزارة المالية المغربية قد ذكرت في إحصائية رسمية لها، أن العجز التجاري للمغرب مع تركيا وصل إلى 10.7 مليارات درهم (1.1 مليار دولار).

وأوضحت أن صادرات المغرب إلى تركيا خلال 2016، بلغت نحو 7.4 مليارات درهم (784 مليون دولار)، في المقابل، بلغت واردات المغرب من تركيا 18.1 مليار درهم (1.9 مليار دولار).

وأكد الدكتور رشيد لزرق أن النموذج التنموي المغربي الجديد سيكون في اتجاه إعادة تقييم الاتفاقيات التي أبرمها المغرب بغاية تشجيع المنتج الوطني وتقوية الصادرات، خصوصا في ظل تباطؤ النمو، وانخفاض الاحتياطي الأجنبي للبلاد.

وتعد واردات الملابس والنسيج، من أبرز مستوردات المغرب من تركيا.



المصدر : شبكة ماي أرينا الإعلامية + وكالات
ذات علاقة
1
بالصور.. رحلة إلى المغرب الجميل
2 صحيفة: تخطيط أمريكي خطير لدولتين عربيتين جديدتين
3 المغرب يروج لملف استضافته مونديال 2026 خلال نهائي أبطال أوروبا
4 الجامعة العربية تعلن تضامنها مع المغرب بشأن قطع العلاقات مع إيران
5 الملك محمد السادس ينعي الحاخام الأكبر ليهود المغرب الذي توفي في القدس
عـن مـاي أريـنــا !
أعلن معنا   |   من نحن   |   إتصل بنا   |   خريطة الموقع   |   النشرة البريدية   |   تسجيل الدخول   |   خدمة الــ RSS
خدمات مـاي أريـنــا !
ماي أرينا حملات   |   ماي أرينا تسوق   |   ماي أرينا إعلانات   |   ماي أرينا فيديو   |   ماي أرينا أطباء   |   ماي أرينا سمارت
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي
Facebook Twitter instagram Google Youtube LinkedIn Vimeo
Facebook Twitter instagram Google Youtube LinkedIn Vimeo
حقوق التأليف والنشر © 2013 ماي أرينا .جميع الحقوق محفوظة.