مـاي أرينا | رئيس الأركان الجزائري: الجيش سيعمل على تجنيب البلاد مغبة العنف
Facebook Twitter instagram
logo مـاي أرينا | APP
الرئيسية
الرئيسية
أبرز ما لدينا
سياسة   محليات   رياضة   فن وثقافة   إقتصاد   علوم  
لمظهر أجمل
صحة   أزياء و أناقة   صبايا و شباب  
لحياة أجمل
نصائح   القوة والمال   سياحة  
لمعرفة أفضل
تراث   قضايا عالمية   قضايا إنسانية   الإزدهار  
ماي أرينا حملات    ماي أرينا إعلانات    ماي أرينا فيديو    ماي أرينا أطباء    ماي أرينا سمارت   
رئيس الأركان الجزائري: الجيش سيعمل على تجنيب البلاد مغبة العنف
نائب وزير الدفاع الجزائري، رئيس أركان الجيش، الفريق أحمد قايد صالح
open قال نائب وزير الدفاع الجزائري، رئيس أركان الجيش، الفريق أحمد قايد صالح، إن هناك أطراف تريد تلغيم المسيرات بتصرفات عدائية ضد الوطن وتساوم على وحدته. close Tweet This
نشر بتاريخ : 01-05-2019 | 03:24 PM
وحذر قايد صالح من الوقوع في فخ تعكير صفو المسيرات السلمية، مشيرا إلى أن مجمل الترتيبات المتخذة لحد الآن حققت توافقا وطنيا.

وتابع، بحسب موقع قناة "النهار" الجزائرية، "وقد حققت مجمل الترتيبات المتخذة لحد الآن توافقا وطنيا لمسناه من خلال الشعارات المرفوعة في المسيرات بمختلف ولايات الوطن، باستثناء بعض الأطراف، التي ترفض كل المبادرات المقترحة، وتعمل على زرع النعرات والدسائس، بما يخدم مصالحها الضيقة ومصالح من يقف وراءها".

وأضاف "انكشفت النوايا السيئة لهذه الأطراف وفضحتها وأدانتها مختلف فئات الشعب، التي عبرت عن وعي وطني متميز وأصيل، ورفضت أطروحاتها التي تهدف إلى ضرب مصداقية وجهود مؤسسات الدولة، في بلورة وإيجاد مخارج آمنة للأزمة".

وأكد في ذات السياق أن الجيش سيعمل على تجنيب البلاد، مغبة الوقوع في فخ العنف وما يترتب عنه من مآسي، معربا عن تنديده للأطراف التي ترفض كل المبادرات، وتعمل على نشر النعرات والدسائس.

وتنحى الرئيس عبد العزيز بوتفليقة هذا الشهر بعد 20 عاما في السلطة استجابة لضغوط من الجيش وأسابيع من الاحتجاجات المطالبة بالتغيير والتي كان أغلب المشاركين فيها من الشباب.

واستمرت الاحتجاجات، التي بدأت في 22 فبراير/ شباط، وكانت سلمية إلى حد كبير، إذ يريد كثيرون الإطاحة بالنخبة التي حكمت الجزائر منذ الاستقلال عن فرنسا عام 1962 ومحاكمة الأشخاص الذين يعتبرونهم فاسدين.

وحل عبد القادر بن صالح رئيس مجلس الأمة محل بوتفليقة كرئيس مؤقت لمدة 90 يوما حتى إجراء الانتخابات الرئاسية في الرابع من يوليو/ تموز.



المصدر : شبكة ماي أرينا الإعلامية + وكالات
ذات علاقة
1
صحيفة.. 70 ألف جزائري طلبوا الجنسية الفرنسية خلال 18 شهرا
2 اغتيالات لم ترحم الأطفال.. شهادات خطيرة عما يحدث للجزائريين في فرنسا
3 مسؤول بالخارجية الأمريكية: بإمكان الجزائر حسم الموقف في ليبيا عسكريا
4 بوتفليقة يقدم أوراق ترشحه رسميا لخوض انتخابات الرئاسة
5 الرئاسة الجزائرية: بوتفليقة يعتزم الاستقالة
عـن مـاي أريـنــا !
أعلن معنا   |   من نحن   |   إتصل بنا   |   خريطة الموقع   |   تسجيل الدخول   |   خدمة الــ RSS
خدمات مـاي أريـنــا !
ماي أرينا حملات   |   ماي أرينا إعلانات   |   ماي أرينا فيديو   |   ماي أرينا أطباء   |   ماي أرينا سمارت
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي
Facebook Twitter instagram Google Youtube LinkedIn Vimeo
Facebook Twitter instagram Google Youtube LinkedIn Vimeo
حقوق التأليف والنشر © 2013 ماي أرينا .جميع الحقوق محفوظة.