مـاي أرينا | تراجع عالمي عام لحرية الصحافة والعرب في أسفل الترتيب
Facebook Twitter Google
logo مـاي أرينا | APP
الرئيسية
الرئيسية
أبرز ما لدينا
سياسة   محليات   رياضة   فن وثقافة   إقتصاد   علوم  
لمظهر أجمل
صحة   أزياء و أناقة   صبايا و شباب  
لحياة أجمل
نصائح   القوة والمال   سياحة  
لمعرفة أفضل
تراث   قضايا عالمية   قضايا إنسانية   الإزدهار  
ماي أرينا حملات    ماي أرينا تسوق    ماي أرينا إعلانات    ماي أرينا فيديو    ماي أرينا أطباء    ماي أرينا سمارت   
تراجع عالمي عام لحرية الصحافة والعرب في أسفل الترتيب
حرية التعبير
open أكدت منظمة "مراسلون بلا حدود" في تقريرها السنوي لعام 2014 تراجع حرية الصحافة بشكل "حاد" على الصعيد العالمي. ووفقا للتقرير نفسه، فإن سوريا والعراق وليبيا من بين الدول التي تحتل أسفل الترتيب العالمي لحرية الصحافة. close Tweet This
نشر بتاريخ : 12-02-2015 | 10:59 AM
سجلت حرية الصحافة "تراجعا حادا" عام 2014 ولا سيما بسبب أنشطة مجموعات مثل تنظيم "الدولة الإسلامية" وجماعة بوكو حرام، بحسب ما كشف "التصنيف العالمي" السنوي لمنظمة مراسلون بلا حدود الصادر اليوم الخميس (12 فبراير/شباط).

وقالت المنظمة إنه "من بوكو حرام إلى تنظيم الدولة الاسلامية، مرورا بمهربي المخدرات في أميركا اللاتينية ومافيا صقلية، تختلف الدوافع لكن الأساليب هي ذاتها"، وهي تقوم على "الترهيب والأعمال الانتقامية لإسكات الصحافيين والمدونين الذين يتجرأون ويجرون تحقيقات أو يرفضون أن يكونوا لسان حالهم".

وأكدت منظمة "مراسلون بلاحدود" على وجود ما وضفته بـ"ثقوب سوداء" خطيرة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث "تسيطر مجموعات غير حكومية على مناطق بكاملها لا وجود فيها بكل بساطة للإعلام المستقل".

ولا تزال سوريا تعتبر أخطر بلد في العالم للصحافيين، بحسب المنظمة، حيث لا تزال تحتل - كما في العام السابق - المرتبة 177 من أصل 180 بلدا، مباشرة قبل الصين (176) وبعد تركمانستان (178) وكوريا الشمالية (179) وأريتريا (180)، وهي الدول الأربع التي تصدرت تقرير العام الماضي أيضا من حيث أخطر البلدان على حرية الصحافة.

أما العراق فيأتي في المرتبة 156 ونيجيريا في المرتبة 111. وأوضحت المنظمة أن "اتساع الاعتداءات" في هذين البلدين التي يرتكبها تنظيم "الدولة الاسلامية" في العراق وسوريا "دفع الصحافيين الى الفرار". كما صنفت إيران بين أسوأ مستويات حرية الصحافة.

وللسنة الخامسة على التوالي تبقى فنلندا في المرتبة الأولى من التصنيف، تليها هذه السنة النروج والدنمارك التي دخلت الى المراتب الثلاث الأولى.

بيد أن عددا من الدول الأوروبية الصغيرة تراجعت في التصنيف، على غرار لوكسمبورغ التي تدحرجت من المرتبة 4 إلى المرتبة 19 وليشتنشتاين من المرتبة 6 إلى المرتبة 27 واندورا من المرتبة 5 الى المرتبة 32، في أكبر تراجع سجلته دولة في هذا التصنيف.

وتبقى بلغاريا (المرتبة 106 بتراجع ست مراتب) في أسوأ موقع بين دول الاتحاد الاوروبي، فيما تأتي اليونان في المرتبة 91، أي بتقدم 8 مراتب، خلف الكويت.

أما الدول الافريقية فهي لا تزال في المراتب المتدنية بالرغم من التقدم الذي أحرزته ساحل العاج (86 بتقدم 15 مرتبة).

وخسر الكونغو 25 مرتبة (107) وليبيا 17 مرتبة (154). ويقوم هذا التصنيف على سبعة مؤشرات هي مستوى التجاوزات وانتشار التعددية واستقلالية وسائل الإعلام والبيئة والرقابة الذاتية والاطار القانوني والشفافية والبنى التحتية.

وخلصت المنظمة إلى أن "حرية الصحافة في تراجع في القارات الخمس"، مؤكدة أن مؤشراتها "قاطعة".



المصدر : DW + شبكة ماي أرينا الإعلامية
ذات علاقة
1
"حملة الشارة الدولية": مقتل 128 صحفيا خلال عام 2014
2 دراسة: الصحافة أكثر المهن المسببة للضغط العصبي
3 بالفيديو : تشارليز ثيرون تصف تدخل الصحافة في حياتها بـ”الاغتصاب”
4 اتهامات لأوباما بانتهاك حرية التعبير
عـن مـاي أريـنــا !
أعلن معنا   |   من نحن   |   إتصل بنا   |   خريطة الموقع   |   النشرة البريدية   |   تسجيل الدخول   |   خدمة الــ RSS
خدمات مـاي أريـنــا !
ماي أرينا حملات   |   ماي أرينا تسوق   |   ماي أرينا إعلانات   |   ماي أرينا فيديو   |   ماي أرينا أطباء   |   ماي أرينا سمارت
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي
Facebook Twitter Google Youtube Vimeo LinkedIn
Facebook Twitter Google Youtube Vimeo LinkedIn
حقوق التأليف والنشر © 2013 ماي أرينا .جميع الحقوق محفوظة.