مـاي أرينا | هل الذكور مهددون بالانقراض بعد هذا الاكتشاف العلمي
Facebook Twitter instagram
logo مـاي أرينا | APP
الرئيسية
الرئيسية
أبرز ما لدينا
سياسة   محليات   رياضة   فن وثقافة   إقتصاد   علوم  
لمظهر أجمل
صحة   أزياء و أناقة   صبايا و شباب  
لحياة أجمل
نصائح   القوة والمال   سياحة  
لمعرفة أفضل
تراث   قضايا عالمية   قضايا إنسانية   الإزدهار  
ماي أرينا حملات    ماي أرينا إعلانات    ماي أرينا فيديو    ماي أرينا أطباء    ماي أرينا سمارت   
هل الذكور مهددون بالانقراض بعد هذا الاكتشاف العلمي
cheating-wife
open من يحتاج الذكور بعد الآن؟...فها هي أنثى القرش قد طورت قدرتها على إنجاب صغارها بمفردها بعد انفصالها الطويل عن شريكها. close Tweet This
نشر بتاريخ : 11-05-2017 | 11:20 AM
ذكر موقع "الباحثين السوريين" أن أسماك القرش تتكاثر بثلاث طرق، الأولى تتضمن حدوث الإخصاب خارج جسم الأنثى كبقية أنواع الأسماك، والثانية بحدوث الإخصاب داخلياً وعند نفاذ المادة الغذائية في البيضة تنطلق الأجنة إلى خارج جسم الأنثى.

أما الطريقة الثالثة فهي أكثر تقدماً وانتشاراً حيث يتطور فيها الجنين بشكل كامل داخل جسم الأنثى، كما يحدث مع بقية الثدييات. والفرق الوحيد هو أن الجنين بعد الولادة يكون مستقلاً ولا يحتاج إلى رعاية والدته.

وأشار الموقع إلى قصة سمكة القرش "ليوني" ويطلق عليها اسم الحمار الوحشي لأنها سمكة مخططة.

التقت هذه الأنثى شريكها في حوض أسماك في أستراليا وأنجبا معاً أكثر من 24 مرة، قبل أن يُنقل الذكر إلى حوض آخر. ومنذ ذلك الوقت لم يكن لليوني أي اتصال مع الذكور. لكن الغريب هو ما حدث بداية عام 2016 عندما أنجبت "ليوني" 3 صغار.

وبعد هذا الخبر المدهش بدأت كريستينا ديديغون مع فريقها البحثي في أستراليا محاولة الحصول على إجابات لما يحدث.

وكان أحد الاستنتاجات أن السمكة قد احتفظت بحيوانات منوية من شريكها السابق واستخدمتها مؤخراً لتخصيب بيوضها، ولكن الاختبارات الوراثية أظهرت أن مصدر المادة الوراثية الموجودة عند المواليد الجُدد هو الأم فقط. ما يشير إلى أن التكاثر حدث بطريقة لا جنسية.

كما تشير دراسات سابقة إلى قدرة بعض الفقاريات على التكاثر اللاجنسي على الرغم من أنها تتكاثر جنسياً في الحالة الطبيعية ومن هذه الأنواع سمك القرش والديك الرومي وأحد أنواع السحالي الضخمة، والثعابين وأحد أقارب أسماك القرش.

إن معظم الحالات المسجلة للتكاثر اللاجنسي كانت لإناث لم تحظ بشركاء من الجنس الآخر.

وتقول ديديغون: إن التحول من طريقة التكاثر الجنسي إلى اللاجنسي شيء طبيعي لكننا لم نكن نعلم بالأمر ويمكن أن يكون هذا الأمر مفيداً للغاية وأكثر شيوعاً مما نعتقد.

وتساءل موقع الباحثين السوريين: هل من الممكن أن تكون هذه الخاصية متوفرة لدى أنثى الإنسان وهل يمكنها عند ذلك الاستمرار فعلاً دون ذكور؟.



المصدر : شبكة ماي أرينا الإعلامية + وكالات
ذات علاقة
1
دراسة: تعرف على العلاقة بين الزواج الفاشل والأمراض العضوية
2 أسباب زيادة الوزن بعد الزواج
3 دراسة: الجيل الحالي يميل إلى العلاقات الزوجية
4 دراسة: الرجل أقل انجذابا للمرأة الذكية
5 "العنوسة والطلاق".. أخطر ظاهرتين في العالم العربي
عـن مـاي أريـنــا !
أعلن معنا   |   من نحن   |   إتصل بنا   |   خريطة الموقع   |   تسجيل الدخول   |   خدمة الــ RSS
خدمات مـاي أريـنــا !
ماي أرينا حملات   |   ماي أرينا إعلانات   |   ماي أرينا فيديو   |   ماي أرينا أطباء   |   ماي أرينا سمارت
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي
Facebook Twitter instagram Google Youtube LinkedIn Vimeo
Facebook Twitter instagram Google Youtube LinkedIn Vimeo
حقوق التأليف والنشر © 2013 ماي أرينا .جميع الحقوق محفوظة.