مـاي أرينا | بالصور.. علماء الآثار يعثرون على أقدم رسم جداري في التاريخ
Facebook Twitter instagram
logo مـاي أرينا | APP
الرئيسية
الرئيسية
أبرز ما لدينا
سياسة   محليات   رياضة   فن وثقافة   إقتصاد   علوم  
لمظهر أجمل
صحة   أزياء و أناقة   صبايا و شباب  
لحياة أجمل
نصائح   القوة والمال   سياحة  
لمعرفة أفضل
تراث   قضايا عالمية   قضايا إنسانية   الإزدهار  
ماي أرينا حملات    ماي أرينا إعلانات    ماي أرينا فيديو    ماي أرينا أطباء    ماي أرينا سمارت   
بالصور.. علماء الآثار يعثرون على أقدم رسم جداري في التاريخ
علماء الآثار يعثرون على أقدم رسم جداري في التاريخ
open عُثر على مشهد محفور في مسلة أثناء تنفيذ بعض الحفريات الأثرية في موقع "كوبيكلي تبه"، الذي يضم أقدم معابد العالم، في محافظة سانليورفا الجنوبية الشرقية بتركيا. close Tweet This
ويقول العلماء الذين قاموا بأعمال التنقيب والحفر إن المشهد عبارة عن رسم جداري، يمكن أن يكون الأول من نوعه لرسوم إنسانية، الذي تم اكتشافه في التاريخ حتى الآن.

علماء الآثار يعثرون على أقدم رسم جداري في التاريخ

وقال "موسلوم إركان"، مدير متحف سانليورفا ورئيس أعمال الحفر التي تمت في كوبيكلي تبه، والذي رجح عمر الرسم بـ 12 ألف عام، قال: "المشهد الموجود على المسلة والمكتشف في كوبيكلي تبه يمكن أن يمثل أول رسم جداري في التاريخ الإنساني، لأنه يصور حدثا معينا، فالرسم يصور رأس إنسان وجناح نسر، وهناك جسم إنسان مقطوع الرأس أسفل الجدار، كما أن هناك أرقاما مختلفة الأشكال مثل العقارب حول هذا الشكل الغريب، وهذه الأرقام ليست عشوائية، فقد رأينا مثل هذا النوع من التصوير على جدران أخرى من قبل، تعود لأعوام 6000 و 5000 سنة قبل الميلاد، في غرب تركيا".

علماء الآثار يعثرون على أقدم رسم جداري في التاريخ

وقال إركان إن القطع الأثرية الموجودة في كوبيكلي تبه أعطت الباحثين معلومات حول تقاليد الدفن القديمة، فلم تكن هناك قبور منذ 12 ألف سنة، ولكن كانت الجثث تترك في الهواء الطلق، حتى تأكلها الطيور الجارحة، لأن الناس كانوا يعتقدون أن الروح تذهب إلى السماء، وكانت هذه العملية تسمى "الدفن في السماء"، وتم تصوير ذلك في المسلات الموجودة بموقع كوبيكلي تبه، موطن أقدم المعابد المعروفة في العالم.

علماء الآثار يعثرون على أقدم رسم جداري في التاريخ

العديد من القطع الأثرية التي اكتشفت خلال أعمال الحفريات الأثرية تأتي من حقبة العصر الحجري الحديث. وقال اركان إن المسلات كانت ترمز إلى الكائنات المقدسة التي كان الناس يعبدوها في ذلك الوقت، أما "كوبيكلي تبه" فكانت في حينها بمثابة المركز الديني لعبادة هذه الكائنات.

وقد أظهرت أعمال الحفر والتنقيب أيضا أن المنطقة كانت تضم 23 معبدا في ذلك الوقت.



المصدر: حريت ديلي نيوز + شبكة ماي أرينا الإعلامية
ذات علاقة
1
بالصور.. أجمل القلاع الرملية على شواطيء البحر
2 اكتشاف كنيسة عمرها 15 قرنا في إسرائيل
3 اكتشاف أقدم حيوان منوي في التاريخ بالمصادفة في القطب الجنوبي
4 فرنسا.. العثور على جثة امرأة ارستقراطية دفنت مع قلب زوجها
5 العثور على رسم غامض بالحليب عمره 49 ألف سنة!
عـن مـاي أريـنــا !
أعلن معنا   |   من نحن   |   إتصل بنا   |   خريطة الموقع   |   تسجيل الدخول   |   خدمة الــ RSS
خدمات مـاي أريـنــا !
ماي أرينا حملات   |   ماي أرينا إعلانات   |   ماي أرينا فيديو   |   ماي أرينا أطباء   |   ماي أرينا سمارت
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي
Facebook Twitter instagram Google Youtube LinkedIn Vimeo
Facebook Twitter instagram Google Youtube LinkedIn Vimeo
حقوق التأليف والنشر © 2013 ماي أرينا .جميع الحقوق محفوظة.