مـاي أرينا | أجهزة التدخين الإلكترونية يمكن أن تحدث تغييرات في خلايا الرئة
Facebook Twitter instagram
logo مـاي أرينا | APP
الرئيسية
الرئيسية
أبرز ما لدينا
سياسة   محليات   رياضة   فن وثقافة   إقتصاد   علوم  
لمظهر أجمل
صحة   أزياء و أناقة   صبايا و شباب  
لحياة أجمل
نصائح   القوة والمال   سياحة  
لمعرفة أفضل
تراث   قضايا عالمية   قضايا إنسانية   الإزدهار  
ماي أرينا حملات    ماي أرينا تسوق    ماي أرينا إعلانات    ماي أرينا فيديو    ماي أرينا أطباء    ماي أرينا سمارت   
أجهزة التدخين الإلكترونية يمكن أن تحدث تغييرات في خلايا الرئة
التدخين
open كشفت دراسة جديدة، أن الأبخرة المتصاعدة من أجهزة التدخين الإلكترونية، قد تحفز إنتاج مواد كيماوية مسببة للالتهاب في الرئتين، كما أنها تعطل في الوقت نفسه دفاعات مهمة في الخلايا ضد الالتهابات. close Tweet This
وذكر التقرير المنشور في دورية "ثوراكس" المتخصصة، أن الباحثين اكتشفوا عبر سلسلة تجارب معملية، أن أبخرة أجهزة التدخين الإلكترونية تضعف نشاط خلايا مسؤولة عادة عن التخلص من مسببات الحساسية والبكتيريا، وغيرها من الجزيئات التي تصل إلى الرئة، وفقا لرويترز.

وأشار الباحثون إلى أن تعرض الخلايا في المعمل لأبخرة أجهزة التدخين الإلكترونية تسبب في العديد من التغييرات المماثلة لتلك التي تطرأ على خلايا الرئة المسؤولة عن مكافحة البكتيريا، ومسببات الحساسية لدى المدخنين ومرضى الانسداد الرئوي المزمن.

وقال قائد فريق البحث الدكتور ديفيد ثيكيت من جامعة برمنغهام في بريطانيا في بيان، إن ما يثير القلق هو أن استخدام أجهزة التدخين الإلكترونية على المدى الطويل قد يؤدي لمشكلات تنفسية.

وأضاف أن هذه الأجهزة "أكثر أمنا من ناحية خطر الإصابة بالسرطان، لكن إذا استخدمتها لـ 20 أو 30 عاما، ويمكن لهذا أن يؤدي للإصابة بانسداد رئوي مزمن، فهذا أمر ينبغي أن نعلمه".

وكانت دراسات سابقة ركزت فحسب على معرفة تأثير السائل المستخدم في أجهزة التدخين الإلكترونية على الخلايا، وليس الكيماويات المستنشقة مع الأبخرة.

ولمعرفة تأثير استنشاق هذه الأبخرة، استخرج ثيكيت وفريقه خلايا المكافحة للبكتيريا ومسببات الحساسية من أنسجة رئة من 8 أشخاص لا يدخنون ولم يصابوا من قبل بالربو أو الانسداد الرئوي المزمن، وجرى تعريض ثلث هذه الخلايا للسائل الموجود في أجهزة التدخين الإلكترونية بينما تم تعريض ثلث آخر لأبخرة السائل والثلث المتبقي تركه الباحثون كما هو.

وبعد 24 ساعة، لاحظ الباحثون أن الخلايا تموت في المجموعتين اللتين تم تعريضهما للسائل والأبخرة.

وتبين أيضا أن الخلايا التي تعرضت للأبخرة المتصاعدة من السائل لم تكن على الدرجة نفسها من الكفاءة في مكافحة البكتيريا مما يشير إلى أن الرئة لدى مستخدمي هذه الأجهزة قد تواجه صعوبة أكبر في مكافحة الالتهابات.

وقال الدكتور، دانييل فايمر، المتخصص في أمراض الرئة في مستشفى "يو بي إم سي" للأطفال بمدينة بيتسبرج والذي لم يشارك في الدراسة إن البحث الجديد يضيف إلى دراسات سابقة أشارت إلى أن استخدام أجهزة التدخين الإلكترونية ينبغي أن يثير بعض القلق لا سيما بين صغار السن.



المصدر : شبكة ماي أرينا الإعلامية + وكالات
ذات علاقة
1
أطعمة تحمي المدخنين من أمراض الرئة
2 وداعا للتدخين مع هذا الإكتشاف العلمي
3 السجائر الإلكترونية أشد خطرا من التقليدية!
4 دراسة: التبغ أخطر من الكوكايين على صحة الإنسان
5 علماء أمريكيون يكتشفون السبب وراء صعوبة الإقلاع عن التدخين
عـن مـاي أريـنــا !
أعلن معنا   |   من نحن   |   إتصل بنا   |   خريطة الموقع   |   النشرة البريدية   |   تسجيل الدخول   |   خدمة الــ RSS
خدمات مـاي أريـنــا !
ماي أرينا حملات   |   ماي أرينا تسوق   |   ماي أرينا إعلانات   |   ماي أرينا فيديو   |   ماي أرينا أطباء   |   ماي أرينا سمارت
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي
Facebook Twitter instagram Google Youtube LinkedIn Vimeo
Facebook Twitter instagram Google Youtube LinkedIn Vimeo
حقوق التأليف والنشر © 2013 ماي أرينا .جميع الحقوق محفوظة.