Facebook Twitter instagram
logo مـاي أرينا | APP
الرئيسية
الرئيسية
أبرز ما لدينا
سياسة   محليات   رياضة   فن وثقافة   إقتصاد   علوم  
لمظهر أجمل
صحة   أزياء و أناقة   صبايا و شباب  
لحياة أجمل
نصائح   القوة والمال   سياحة  
لمعرفة أفضل
تراث   قضايا عالمية   قضايا إنسانية   الإزدهار  
ماي أرينا حملات    ماي أرينا إعلانات    ماي أرينا فيديو    ماي أرينا أطباء    ماي أرينا سمارت   
تحذير.. لا تضع هذه الأطعمة في البراد أبداً
76BD537E-F859-42BD-9723-BA6768CC58A8
open يهتم الكثيرون خلال مواسم الحر بتنظيم البراد، كي يتسع لكل المواد الغذائية والمشروبات، التي يمكن أن تتلف. ولكن يجب معرفة أن البراد لا يمكن استعماله كدولاب تخزين ولا يمكن أيضاً أن تترك فيه الأطعمة لفترات طويلة. close Tweet This
وبحسب موقع Health & Human، إن ما يجب حفظه في البراد هو اللحوم، أو منتجات الألبان، أو العديد من أنواع المواد الغذائية التي تم إعدادها بالمنزل. ويجب مراعاة أن بعض الأطعمة تفقد بالفعل نضارتها في البراد، وذلك لأن تجميدها ربما يقلل من نكهتها أو يغير من نسيجها. وفي الواقع، إن تخزين الأطعمة التالية في درجة حرارة الغرفة يمكن أن يساعد في تجنب إهدار الكثير من مكوناتها الجيدة عن غير قصد.

1. البطاطس

من الأفضل تخزين البطاطس في بيئة مظلمة وباردة. يؤدي حفظ البطاطس في البراد إلى تجمدها وبالتالي يلحق ضرر بمكون النشا في البطاطس، مما يتسبب في نسيج غشائي غير مريح للأكل. كما يتحول النشا إلى سكر في البراد، مما يؤثر بشكل أكبر على مذاق ونكهة البطاطس.

2. البصل

يتعرض البصل للتلف بسرعة أكبر في البراد منه على رف المطبخ. ويطال العفن قشور البصل بداخل البراد سريعا قبل أن يمكن تدارك الأمر. ومن الأفضل تخزينه في درجة حرارة الغرفة، ولكن يجب أن يكون بعيدًا عن أشعة الشمس المباشرة. وبمجرد تقشير البصل وتقطيعه، فسوف يحتاج إلى تبريده، ولذا يمكن وضعه في كيس قابل للغلق، قبل أن حفظه في درج الخضار.

3. الثوم

يفقد الثوم نكهته عند تخزينه في البراد، وللحفاظ على طعمه اللاذع، يفضل الاحتفاظ به في وعاء بارد وجاف، مع بعض التهوية.

ويعتبر الكيس الورقي مثاليا في هذه الحالة. ولكن يظل الثوم قابلا للتحلل بمجرد فدغ الرأس. ولذا ينبغي استخدام فصوص الثوم في غضون 10 أيام.

4. البطيخ والشمام

من أجل مذاق أفضل، يتم تخزين الكنتالوب والبطيخ والشمام كاملة قبل التقطيع في درجة حرارة الغرفة.

وتشير بعض الأبحاث إلى أن وضع البطيخ في البراد سيؤدي إلى تقليل محتواه من مضادات الأكسدة بسرعة أكبر، لذا فإن تناوله في درجة حرارة الغرفة يجعل تلك الفاكهة صحية أكثر، وبعد تقطيعها لا يجب أن تزيد مدة تخزينها في البراد لأكثر من 3-4 أيام.

5. العسل

يتبلور العسل عند حفظه في البراد. ويصبح محبباً ويصل إلى حد التجمد، ولذلك يصعب استعماله.

يحتفظ العسل بجودته لفترة طويلة حقًا، طالما يتم تخزينه في درجة حرارة الغرفة. ويمكن تسييل العسل المتصلب عن طريق تسخين الزجاجة في إناء به ماء دافئ.

6. الخبز

يكون الخبز قابلا للتلف بشكل عام نسبيا، فهو لا يدوم طويلاً قبل التعفن. ويضع البعض الخبز في البراد لمنع نمو العفن، وربما يساعد هذا نوعا في أن يفي بالغرض. ولكن تبريد الخبز يجففه فلا يمكن الاستمتاع به على أية حال.
وينصح بتخزين الخبز في درج الخبز أو في حجرة المؤن. أما إذا كان هناك حاجة إلى إطالة عمره، فيجب تجميده ثم تقطيعه أولا بأول حسب الحاجة.

7. المكسرات

يمكن لتبريد المكسرات أن يطيل عمرها، عن خلال منع تزنج الزيوت. لكن على الرغم من ذلك، لا يرغب البعض في تناول المكسرات مثلجة لأنها في هذه الحالة تميل إلى فقد نكهتها المميزة، فضلاً عن أنها أكثر قابلية لامتصاص روائح الأطعمة الأخرى في البراد.

من الأفضل تخزين المكسرات في حاوية محكمة الإغلاق عند درجة حرارة الغرفة، أما في حالة تجميدها بالبراد فيمكن تحميصها في مقلاة جافة قبل تناولها.

8. القهوة

إن تبريد حبوب القهوة، سواء أكانت كاملة أو مطحونة، سوف يتسبب في تكثيف مائي، مما يجعل مذاق هذا المشروب غير مستساغ. يجب بحبوب القهوة داخل حاوية محكمة الإغلاق في درجة حرارة الغرفة.

9. الطماطم

في حين أن كثيرا من المنتجات تصبح أكثر جودة لحفظها في البراد، إلا أنه من الأفضل تخزين الطماطم على الطاولة. إن تبريد ثمار الطماطم (البندورة) الكاملة يجردها من النكهة ويجعل تكوينها قليل الدسم.

وإذا كانت الطماطم لا تزال غير ناضجة، يمكن تركها على حافة نافذة مشمسة. فإذا بدأت تفرط في النضج، فمن الأفضل طبخها، ويمكن بعدئذ تخزينها في البراد.

10. التفاح

لا يوجد ما يدعو لحفظ التفاح في البراد، ما لم يكن البعض يفضل تناوله باردا. إن حفظ التفاح في البراد يؤدي إلى كسر هشاشته المحببة. بل إنه يمكن ترك التفاح على منضدة لبضعة أسابيع دون أن يعطب. ولكن إذا كانت ستطول المدة عن ذلك وهو أمر مستبعد فيمكن وضعه في البراد، لمجرد إطالة صلاحيته لفترة أطول.

11. الأفوكادو

ربما يكون من الصعب رصد ثمرة الأفوكادو في ذروة نضجها، وهي لا تكون جيدة عندما تكون في مرحلة بين قاسية جدًا أو ناعمة جدًا. ويشبه تناول الأفوكادو الناضج مثل العض في البطاطا النيئة، أما الأفوكادو الناضج يبدو طريا ومسودا. ولكن، يفضل حفظ الأفوكادو في البراد إذا كانت الثمار الناضجة، ولن يتم تناولها إلا بعد بضعة أيام.

12. التوت

لا يبقى التوت بحالة لفترة طويلة بعد جمعه، لذلك فإن القرار المثالي هو شراؤه في نفس يوم تناوله بدلاً من تخزينه. يجب حفظ التوت في البراد ولكن لا ينصح بتركه لفترة طويلة، لأنه يتعفن بسرعة كبيرة بمجرد أن يصيبه البلل، ولذلك ينصح أيضاً بعدم غسل كل كمية التوت قبل تخزينها.

يمكن للبراد الحفاظ على الفاكهة الناضجة بالفعل لبضعة أيام، ولكن يجب تذكر أن الفاكهة لا تنضج بشكل جيد بداخل البراد، وأنه يفضل التخزين بالبراد إذا تم تقطيع الفاكهة أو تم طهي الخضراوات.


المصدر : شبكة ماي أرينا الإعلامية + وكالات
ذات علاقة
1
قائمة أخطر المأكولات في المنتجعات - تجنبها
2 العلماء يحددون أخيرا الآلية الغامضة المسببة لتصلب الشرايين
3 الأطباء يحذرون من مخاطر قهوة الصباح
4 الكشف عن فوائد سم العنكبوت.. فما هي
5 عالمة عربية تكشف فائدة مذهلة للذباب
عـن مـاي أريـنــا !
أعلن معنا   |   من نحن   |   إتصل بنا   |   خريطة الموقع   |   تسجيل الدخول   |   خدمة الــ RSS
خدمات مـاي أريـنــا !
ماي أرينا حملات   |   ماي أرينا إعلانات   |   ماي أرينا فيديو   |   ماي أرينا أطباء   |   ماي أرينا سمارت
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي
Facebook Twitter instagram Google Youtube LinkedIn Vimeo
Facebook Twitter instagram Google Youtube LinkedIn Vimeo
حقوق التأليف والنشر © 2013 ماي أرينا .جميع الحقوق محفوظة.