مـاي أرينا | ممثلة إسرائيلية: ما مشكلة العرب؟ ورد مفاجئ من نتنياهو
Facebook Twitter instagram
logo مـاي أرينا | APP
الرئيسية
الرئيسية
أبرز ما لدينا
سياسة   محليات   رياضة   فن وثقافة   إقتصاد   علوم  
لمظهر أجمل
صحة   أزياء و أناقة   صبايا و شباب  
لحياة أجمل
نصائح   القوة والمال   سياحة  
لمعرفة أفضل
تراث   قضايا عالمية   قضايا إنسانية   الإزدهار  
ماي أرينا حملات    ماي أرينا إعلانات    ماي أرينا فيديو    ماي أرينا أطباء    ماي أرينا سمارت   
ممثلة إسرائيلية: ما مشكلة العرب؟ ورد مفاجئ من نتنياهو
بنيامين نتنياهو
open طالبت ممثلة إسرائيلية مشهورة بالمساواة بين العرب واليهود في إسرائيل. close Tweet This
نشر بتاريخ : 11-03-2019 | 11:00 AM
وعلقت الممثلة الإسرائيلية روتم سيلا على مقابلة مع وزيرة الثقافة الإسرائيلية ميري ريغيف على القناة الثانية عشرة الإسرائيلية، حذرت فيها المسؤولة الإسرائيليين من انتخاب بيني غانتس لأنه سيقوم بتشكيل حكومة مع العرب.

وبيني غانتس، هو الرئيس السابق لهيئة الأركان، ويعتبر أحد المنافسين الأقوياء لنتنياهو في الانتخابات الإسرائيلية التي ستجري في 9 أبريل/نيسان المقبل.

وقالت سيلا على حسابها على "انستغرام": "ميري ريغيف تجلس وتشرح للمذيعة رينا ماتالياش أن على الجمهور أن يحذر إذا تم انتخاب بيني غانتس، لأنه سيحتاج إلى تشكيل حكومة مع العرب"، وفق ما ذكرت صحيفة "هآرتس".

وأضافت سيلا في حسابها الذي يتابعه نحو 832 ألف شخص:

"بقيت رينا صامتة. وأسأل نفسي لماذا لا تسألها رينا: ما هي مشكلة العرب؟ يا إلهي، هناك أيضا مواطنون عرب في هذا البلد".

وتابعت: "عندما يقول شخص ما في هذه الحكومة للجمهور أن إسرائيل بلد لجميع مواطنيها، فهذا يعني أن للجميع حقوق متساوية. العرب أيضا هم بشر".

وبدوره، أجاب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأحد، عبر حسابه في "انستغرام" بأن "دولة إسرائيل هي للشعب اليهودي وحده".

وقال نتنياهو:

"عزيزتي روتم، تصحيح مهم: إسرائيل ليست دولة لجميع مواطنيها. وفقا لقانون الدولة القومية، إسرائيل هي دولة لليهود، لليهود وحدهم".

وأضاف: "لا توجد مشكلة مع المواطنين العرب في إسرائيل، لديهم نفس الحقوق التي نتمتع بها جميعا. لقد استثمرت حكومة الليكود في القطاع العربي أكثر من أي حكومة أخرى".

وأقر الكنيست الإسرائيلي في يوليو الماضي قانون القومية الذي ينص على أن إسرائيل هي "الدولة القومية للشعب اليهودي"، وأن حق تقرير المصير فيها "يخص الشعب اليهودي فقط".
وينص القانون على أن "إسرائيل هي الوطن التاريخي للشعب اليهودي" وأن حق تقرير المصير فيها "يخص الشعب اليهودي فقط".

وينزع القانون أيضا عن اللغة العربية صفة اللغة الرسمية إلى جانب العبرية ويجعلها لغة "لها مكانة خاصة" مما يعني أن من الممكن مواصلة استخدامها في المؤسسات الإسرائيلية.

ويصل عدد العرب داخل الخط الأخضر إلى نحو 1.8 مليون شخص أي حوالي 20 بالمئة من عدد السكان البالغ تسعة ملايين نسمة.



المصدر : شبكة ماي أرينا الإعلامية + وكالات
ذات علاقة
1
دولة أسيوية تبرم صفقة عسكرية "غير مسبوقة" مع إسرائيل
2 "لحظة تشرح القلب".. وزير عربي يفاجئ نتنياهو من داخل مؤتمر وارسو (فيديو)
3 نتنياهو متهم بالرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة
4 نتنياهو: معظم الدول العربية لا تنظر لإسرائيل كعدو بل كحليف في وجه الإرهاب
5 نتنياهو: إذا حاولت إيران تدمير تل أبيب وحيفا فسيكون آخر يوم تحتفل فيه بالثورة
عـن مـاي أريـنــا !
أعلن معنا   |   من نحن   |   إتصل بنا   |   خريطة الموقع   |   تسجيل الدخول   |   خدمة الــ RSS
خدمات مـاي أريـنــا !
ماي أرينا حملات   |   ماي أرينا إعلانات   |   ماي أرينا فيديو   |   ماي أرينا أطباء   |   ماي أرينا سمارت
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي
Facebook Twitter instagram Google Youtube LinkedIn Vimeo
Facebook Twitter instagram Google Youtube LinkedIn Vimeo
حقوق التأليف والنشر © 2013 ماي أرينا .جميع الحقوق محفوظة.