مـاي أرينا | وزير الخارجية الفلسطيني: أمريكا تصوغ خطة استسلامنا لإسرائيل
Facebook Twitter instagram
logo مـاي أرينا | APP
الرئيسية
الرئيسية
أبرز ما لدينا
سياسة   محليات   رياضة   فن وثقافة   إقتصاد   علوم  
لمظهر أجمل
صحة   أزياء و أناقة   صبايا و شباب  
لحياة أجمل
نصائح   القوة والمال   سياحة  
لمعرفة أفضل
تراث   قضايا عالمية   قضايا إنسانية   الإزدهار  
ماي أرينا حملات    ماي أرينا إعلانات    ماي أرينا فيديو    ماي أرينا أطباء    ماي أرينا سمارت   
وزير الخارجية الفلسطيني: أمريكا تصوغ خطة استسلامنا لإسرائيل
وزير خارجية فلسطين رياض المالكي
open اعتبر وزير خارجية فلسطين رياض المالكي أمام اجتماع في الأمم المتحدة، أن أمريكا تصوغ على ما يبدو خطة لاستسلام الفلسطينيين لإسرائيل وليس اتفاقا للسلام. close Tweet This
نشر بتاريخ : 11-05-2019 | 01:40 AM
وقال المالكي خلال الاجتماع غير الرسمي للدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي لمناقشة قضية المستوطنات الإسرائيلية على الأراضي الفلسطينية المحتلة، والذي حضره المفاوض الأمريكي للسلام في الشرق الأوسط جيسون غرينبلات: "الفلسطينيون لا يملكون رفاهية عدم الانخراط في أي جهود للسلام لكن جهود الإدارة الأمريكية لا يمكن وصفها بجهود للسلام ولا ترقى إلى ذلك مع الأسف".

وأضاف أن كل شيء يشير حتى الآن إلى أنها ليست خطة للسلام لكنها شروط للاستسلام مشيرا إلى أنه لا يوجد أي قدر من المال يمكنه أن يجعل هذا مقبولا، وذلك في إشارة إلى ما يعرف إعلاميا بـ"صفقة القرن"التي ستكشف واشنطن عن مضمونها في يونيو القادم.

وتركز الاقتراحات الأمريكية بخصوص حل القضية الفلسطينية على محاولة إغراء الفلسطينيين بتعزيز الاقتصاد الفلسطيني وبوضع اقتصادي مريح مقابل تخليهم عن حقوقهم في أرضهم ووطنهم الأم، وحق العودة إلى أرض الآباء والأجداد. ولا يتطرق المقترح الأمريكي إلى حل الدولتين الذي كان هدفا لجهود السلام السابقة.

وقال غرينبلات خلال الاجتماع الذي دعت إليه إندونيسيا في الأمم المتحدة: "ستكون رؤية السلام التي سنقدمها قريبا واقعية وقابلة للتنفيذ لكنها ستتطلب تنازلات من كلا الطرفين". وأضاف "نأمل حقا أن يلقي الإسرائيليون والفلسطينيون نظرة صادقة على رؤيتنا للسلام عندما نصدرها قبل اتخاذ أي خطوات أحادية الجانب".

ويرفض الفلسطينيون الجهود الأمريكية منذ القرار الذي اتخذه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عام 2017 بنقل سفارة الولايات المتحدة لدى إسرائيل من تل أبيب إلى القدس والاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. ويطالب الفلسطينيون بدولة لهم تضم الضفة الغربية والقدس الشرقية وقطاع غزة وهي مناطق استولت عليها إسرائيل عام 1967.

وقال المالكي إن هناك من يرى أن الأمريكيين ربما يقدمون ما يفاجئ الجانب الفلسطيني لكنه رد بالقول إن الفلسطينيين كانوا سيشعرون بتفاؤل أكبر ما لم يتجاهل الأمريكيون المطالب الفلسطينية وما لم يغضوا الطرف عن الانتهاكات الإسرائيلية وما لم يعملوا على إسكات أي حديث عن أساسيات السلام.



المصدر : شبكة ماي أرينا الإعلامية + رويترز
ذات علاقة
1
"صفقة القرن".. منظمة التحرير تحذر من فرض الاستسلام على الشعب الفلسطيني
2 بعد تسريب موقف الملك سلمان.. أمريكا تنهي "صفقة القرن"
3 غرينبلات: التحضيرات تجري على قدم وساق للإعلان عن "صفقة القرن"
4 صحيفة إسرائيلية تنشر بنودا مسربة من صفقة القرن
5 خبراء: أمريكا تشعل ثلاث جبهات خلال الفترة المقبلة للتمهيد لتقسيم المنطقة
عـن مـاي أريـنــا !
أعلن معنا   |   من نحن   |   إتصل بنا   |   خريطة الموقع   |   تسجيل الدخول   |   خدمة الــ RSS
خدمات مـاي أريـنــا !
ماي أرينا حملات   |   ماي أرينا إعلانات   |   ماي أرينا فيديو   |   ماي أرينا أطباء   |   ماي أرينا سمارت
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي
Facebook Twitter instagram Google Youtube LinkedIn Vimeo
Facebook Twitter instagram Google Youtube LinkedIn Vimeo
حقوق التأليف والنشر © 2013 ماي أرينا .جميع الحقوق محفوظة.