مـاي أرينا | بدأ حاسوبا عاديا وأصبح أبا للثورات التكنولوجية
Facebook Twitter instagram
logo مـاي أرينا | APP
الرئيسية
الرئيسية
أبرز ما لدينا
سياسة   محليات   رياضة   فن وثقافة   إقتصاد   علوم  
لمظهر أجمل
صحة   أزياء و أناقة   صبايا و شباب  
لحياة أجمل
نصائح   القوة والمال   سياحة  
لمعرفة أفضل
تراث   قضايا عالمية   قضايا إنسانية   الإزدهار  
ماي أرينا حملات    ماي أرينا إعلانات    ماي أرينا فيديو    ماي أرينا أطباء    ماي أرينا سمارت   
بدأ حاسوبا عاديا وأصبح أبا للثورات التكنولوجية
الحاسوب
open يشكل الحاسوب اليوم بالنسبة لجميع الناس ضرورة حتمية في حياتهم العملية والتعليمية، حيث شكل ظهوره ثورة مهدت لتقدم تكنولوجي سريع من نتائجه ظهور الهواتف المحمولة الحديثة التي أصبحت على تنافس وتقارب بينها وبين الحواسيب. close Tweet This
نشر بتاريخ : 28-02-2019 | 10:12 PM
ساهم التطور العلمي إلى اكتشاف الكثير من التكنولوجيات التي استفاد منها المجتمع ومن بينها الحاسوب الذي كغيره من التكنولوجيات تدرج بمراحل مختلفة من التطور إلى أن وصل إلى ما عليه اليوم.

ظهر الحاسوب الرقمي للمرة الأولى في عام 1937 بعد عمل شاق من قبل العلماء جون أتناسوف وكليفور بيري، بعد ذلك تم تطوير هذا الحاسوب من قبل وزارة الدفاع الأمريكية التي قامت بإنشاء حاسوب عسكري خاص بالجيش الأمريكي.

واستمر التطور في مجال الحاسوب تحديدا في الولايات المتحدة الأمريكية حيث استطاع خبراء في التكنولوجيا ابتكار أول حاسوب عام ليتم استخدامه في المجالات الحياتية لا العسكرية، وبلغ وزن الحاسوب نحو 30 طنا وكان داخله حواي 18000 صمام للمعالجة الحسابية.

وفي بداية ستينيات القرن الفائت، ساهمت الاكتشافات العلمية إلى ظهور الترانزيستور الذي بدوره نتج عن ظهور حاسوب جديد مؤلف من الترانزستورات الإلكترونية التي جعلت من الحاسوب الجديد أقل وزنا وأصغر حجما بالإضافة إلى زيادة سرعته وفعاليته.


حاسوب

أما عام 1977 بدأت ثورة حواسيب جديدة امتدت حتى يومنا هذا حيث تم ابتكار جهاز "ترينيتي" المحدث الذي يحتوي على معالج من نوع " MOS 6502" مايكروسوفت وكما أصدرت شركة "أبل" الأمريكية أول حاسوب من الجيل الجديد نجح واكتسب شهرة واسعة في الولايات المتحدة والعالم.


وفي ثمانيات القرن الماضي سعت الشركات التكنولوجية إلى ابتكار حواسيب للناس فظهرت العديد من الحواسيب التي صنفت ليس فقط للاستعمال المكتبي بل للاستخدام المنزلي. كما أدى الطفرة العلمية في هذه السنوات إلى بروز شركات جديدة في الأسواق ومن أبرزها شركة " HP".

واستطاع الحاسوب من نوع "كومودور 64" من تجاوز الأرقام القياسية من حيث المبيعات الرقمية واحتل المركز الأول لسنوات عديدة في العالم. كما أطلقت شركة "ماكينتوش" عام 1984 حاسوب شخصي تضمن برنامج للرسم والتصميم.

لكن الانفجار التكنولوجي الكبير في مجال الحواسيب كان مع بداية التسعينات حيث أصدرت شركة مايكروسوفت حاسوب يشغل على نظام الويندوز الذي كان يتميز بقدرته على الاتصال بشبكة الانترنت واستعماله كان سهلا لجميع الناس.


امرأة تستخدم الحاسوب الشخصي

واستمرت شركة مايكروسوفت بإصدار أنظمة تشغيل متعددة لسنوات ومن أبرزهم حاسوب لوحي قابل للمس وسعت شركة أبل إلى مجاراة التطور أيضا عبر اصدار عدة حواسيب من أنواع وفئات متعددة.

كما ابتكرت شركة إنتل intel عام 2007 أول حاسوب محمول يمكن حمله أينما تذهب بفضل صغر حجمة في نفس العام أصدرت أبل أول إصدار من الأي فون.

أما أخيرا كان صدور حاسوب محمول (تابل) يمكن نزع لوحة المفاتيح.


المصدر : شبكة ماي أرينا الإعلامية + وكالات
ذات علاقة
1
حرب صينية أمريكية في الحواسيب الخارقة
2 خبير روسي: تخليد عقل الإنسان بنقله إلى جهاز الكمبيوتر ممكن
3 علماء: شبكات التواصل الاجتماعي تتسبب بمشاكل نفسية للأطفال
4 وفر نقودك بالاستغناء عن 5 مزايا عند شراء حاسب محمول
5 4 بيانات "خطرة" على الحواسب ينبغي حذفها
عـن مـاي أريـنــا !
أعلن معنا   |   من نحن   |   إتصل بنا   |   خريطة الموقع   |   تسجيل الدخول   |   خدمة الــ RSS
خدمات مـاي أريـنــا !
ماي أرينا حملات   |   ماي أرينا إعلانات   |   ماي أرينا فيديو   |   ماي أرينا أطباء   |   ماي أرينا سمارت
تابعنا على مواقع التواصل الإجتماعي
Facebook Twitter instagram Google Youtube LinkedIn Vimeo
Facebook Twitter instagram Google Youtube LinkedIn Vimeo
حقوق التأليف والنشر © 2013 ماي أرينا .جميع الحقوق محفوظة.